Bitcoin in china البيتكوين والحكومة الصينية




علنت الحكومة الصينية أن “جميع” منصات تبادل العملات الرقمية الصينية يجب أن تتوقف عن التداول حتى تبقى ضمن القوانين. ويبدو أن المعلومات التي تظهر ببطء من الصين تؤكد أن التداول لن يكون قانونيًا للمنصات التي تتداول بعملة البيتكوين مقابل العملات الورقية.

ونتيجة لهذه الأخبار فقد تفاعلت أسعار البيتكوين لتسجل خسائر تقترب من 21% خلال 24 ساعة ليصل السعر إلى 3000 دولار. وكان رد المدراء التنفيذيين للعملات الرقمية على إغلاق منصة التداول BTCChina وغيرها من المنصات التي أغلقت الآن، بتوضيح الخطط الثابتة للمستقبل. ففي حديثهم عبر تعليقات البريد الإلكتروني، قال العديد من اللاعبين في هذه الصناعة أنه في حين تفاعل الأسواق بشدة مع الحركات التنظيمية التي تفرضها الصينية، فإن الفوائد طويلة الأجل التي ستعود على مستثمري عملة البيتكوين بعد الاستقرار واضحة تمامًا. وقال الرئيس التنفيذي لشركة Leverj بهاراث راو:
“إن السعر دائمًا هو المقياس المتين لجشع الأسواق وخوفها، بالإضافة إلى أنه يعكس عدم اليقين التنظيمي في الوقت الحالي. وهذا يشير أيضًا إلى أن تطوير النماذج غير السالبة للحرية واللامركزية سوف يتسارع. كما أن التنظيم ليس ضروريًا ولا ممكنًا أيضًا للنماذج اللامركزية، فربما يكون المستقبل أكثر إشراقًا قليلًا من خلال تحفيز مجتمع التشفير لتطوير عمليات تبادل عالية السرعة وغير مقيدة للحرية”.

المستثمرون الصينيون

ومن ناحية أخرى، فقد أصبح المستثمرون الصينيون مشهورين بأنشطتهم التجارية قصيرة الأجل، والتي غالبًا ما أثرت على تقلبات سعر البيتكوين في الماضي. كما أحدثت التحذيرات التنظيمية الأخيرة أيضًا هجرة جماعية ثانية في هذا العام إلى منصات تداول الند للند “P2p” مثل Localbitcoins. ومع احتمالية إيقاف تداول البيتكوين مقابل العملات الورقية بشكل تام في الصين، فإن هذا سوف يُظهر تأثيرًا كبيرًا على السوق، ولكنه بالتأكيد لن يستمر إلى الأبد. حيث يقول جيسون إنجليش من تحالف البلوكشين Sweetbridge:
“تقوم الصين عمليًا ببناء صناعة منزلية للتعدين وتبادل البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية المشفرة، لذلك من الصعب أن نصدق أنها تنوي الخروج من هذا السوق بوجود كل هذه الإمكانات لديها. وحتى الحظر الظاهر على عمليات دعم العملات الرقمية يبدو أنه بديل مؤقت من أجل وضع بعض السياسات. وفي مثل هذه الحالات، يظهر هذا كمثال على تقلب السوق، كما أنه من المحتمل أن يستفيد بعض صناع السوق من دورة الأخبار غير الواضحة هذه لخلق عدة فرص من البيع والشراء.”